الرئيسية / قصص الكلاب / 25 كلاب بطولية وكيف أنقذت حياة الناس
كلاب بطولية
كلاب بطولية

25 كلاب بطولية وكيف أنقذت حياة الناس

الناس دائما ما يكون لديها تصور جيد عامة حول الكلاب لكونها كلاب بطولية, و البعض الآخر قد يظن أنها ليست جيدة بالمرة. التصور الاول غالبا ما يبنى إنطلاقا من التلفزيون و الأفلام العائلية حول الكلاب. فكرة أن الكلاب تنقذ أصحابها أو حتى الغرباء أحيانا يجعلنا نحبها و نتعاطف معها, لذلك فمن الطبيعي أن نحب أن نسمع عن الكلاب التي أنقذت حياة الناس في الحقيقة! وفيما يلي 25 قصص حقيقية حول الكلاب التي أنقذت الناس من ظروف محفوفة بالمخاطر.

 

1) الكلب البطل بروتيس Brutis

الكلب بروتيس المسترد الذهبي الذي يبلغ من العمر سبع سنوات أصبح بطلا سنة 2004. وذلك عندما قام بإنتزاع ثعبان المرجان الذي كان يتحرك على مقربة خطيرة من طفل صغير, إن لدغة من هذا الثعبان هي شبه قاتلة, إن هدا العمل البطولي لم يذهب دون أن يلاحظه أحد, بل تم نقله على وجه السريع إلى لوس أنجلس ليتلقى الكلب بروتيس جائزة البطل الوطني للكلاب. قالت اللجنة التي أعطته الميدالية ” إننا عندما نعطي جائزة من هذا القبيل, فإننا نبحث عن شيء إصافي في الكلاب التي من شأنها تحبيبها أكثر للعامة”

2) الكلب البطل زوي Zoey

الجميع يعلم أن أصغر الكلاب لديها ما ينقصها من الحجم لتعرضه في المواقف. الكلب زوي دليل حي على ذلك, وهو شيواوا ذو خمسة سنوات من ولابة كولورادو, تصدر الكلب زوي العناوين سنة 2007 لإنقاذ طفل ذو سنة واحدة من إقتراب أفعى على بعد ثلاثة أقدام وكانت قريبة جدا, أصيب جوي بجرح بسيط من لدغات الأفعى فوق عينيها, وقتل صاحبها التعبان بعد ذلك.

3) الكلب البطل كاترينا

ولما كان حدوث إعصار كاترينا بائسا للجميع في جنوب الولايات المتحدة الأمريكية, ساعدت هده القصص البطولية لإعطاء الضحايا شيئا من البسمة. كما هو الحال مع الكلبة وهي لابرادور أسود إسمها كاترينا لسخرية القدر قد أنقدت رجلا من الغرق قبل إرتفاع منسوب مياه الفياضانات والتي كانت ستؤدي بحياته بالتأكيد, وقد تم إنقاد الكلبة نفسها في وقت لاحق من قبل فرق الإنقاذ, تم تكريم الكلبة كاترينا خلال حفل توزيع جوائز سفر لتكوين في ذلك العام بحفاوة كبيرة.

4) الكلب البطل شانا 

في قصة لفوكس نيوز بعنوان “نصف سلالة الذئب الكلب بطل ينقد أصحابه المسنين من عاصفة ثلجية”, تعلم القراء من هده القصة البطولية لشانا, نصف الكلب ذئب ونصفه الآخر جيرمان شيبرد الذي أنقذ زوجين مسنين من عاصفة ثلجية غادرة. شانا حفرت نفق بجد ومن خلاله سحبت الزوجين بسلامة إلى المنزل, بعد أن حاصرتهما الثلوج.

5) الكلب البطل مايا

لا تصبح بين ليلة وضحاها كلب السنة ل2008 من أجل لا شيء. هذا الكلب ليس إستثناء. خدت مايا تكريم تلك السنة لتصرفها بشجاعة خلال الهجوم على منزل صاحبتها انجيلا مارسيلينو, تحركت الكلب وأنقد صاحبته من  المجرم, كسب الكلب بعضض الثناء لكونه كلب معجزة, لذلك فكل الكلاب تولد شجاعة وكل السلالات يمكن أن تكون أبطالا تماما كغيرها من السلالات الأخرى.

6) الكلب البطل موتي

كان الكلب موتي كلب السنة عام 2007, راعي ألماني ذو الخمس سنوات الذي تولى حرفيا رصاصة لأسرته الإنسان, عندما قام دخلاء ملثمين بالتقدم في طريقهم إلى منزل باتيل, لم يضع موتي الوقت وقام يقفز على قدميه وينبح للفت إنتباه المسلح وترهيبه, وفي مواجهة الكلب الغاضب للمسلح أطلق عليه النار وفر دون الإضرار بأي من أصحابه أسرة باتيل, لحسن الحظ هذا البطل الكلب شفي تماما.

7) الكلب البطل هوني 


كان الكلب هوني كلب سنة 2006، وقد حصل على جائزة إنقاذ مالكه من حادث سيارة عنيفة. عندما وجدت هي ومايكل بوش سيارات الدفع الرباعي التي تدحرجت وتمسك رأسا على عقب في واد عميق، كان بوش محاصرا وعرف أن هوني كان أمله الوحيد. بكل ما أوتي من قوة، وتمكن من إطلاق سراح الكلب، ونأمل أنها سوف تجد بطريقة أو بأخرى المساعدة. من المؤكد، ذهب الكلب هوني ذو خمسة أشهر لاتارة انتباه رجل بعيد بنحو نصف ميل وأحضره إلى مكان الحادث. وخلصه رجال الانقاذ كان ليموت بوش لو لم يمده كلبه بالمساعدة.

8) الكلب البطل نابليون

إن العلاقة بين القطط و الكلاب في نظرنا جميعا دائما ما تكون عداوة, لكن ليس بعد الآن, الكلب نابليون قام بتغيير هدا المعطى إنه كلب من سلالة البالدوج الإنجليزي الذي تحدى ضعف مهارات السباحة لديه وخرج إلى البحيرة لإنقاذ مجموعة من القطط المهجورة والملفوفة في كيس وكانت ستة قطط أنقد منها أربعة وإتنتين ماتا للأسف. رعيت القطط الأربعة وأصبحا بصحة جيدة والفضل يعود للكلب البطل نابليون, وقد قام المركز المحلي بتكريمه.

9) بطل


في قصة حميمية حقا، وكان الفضل يعود للمسترد الذهبي ذو الأربع سنوات من غنقاذ رجل مشلول الذي علق كرسيه المتحرك في وسط حقل موحل. عندما وجد جاريث جونز نفسه غير قادر على التحرك، قام الكلب بخدمة جندي على استعداد للرد على النجدة، وسحب بإخلاص حبل جونز الذي رماه له إلى أن تم سحب الكرسي المتحرك وتحرر من الوحل.
وقال جونز “انه لم يدعها تفلت من أيديه حتى كان واضحا أني تحررت من الوحل. لقد كان يعلم بالضبط ما كان يقوم به.”

10) البطلة حواء

الجميع يحب تلك المشاهد الشجاعة في الأفلام السينيمائية حيت يتم إنقاذ شخص من الموت الوشيك ومن إنفجار ما, ولكن هدا ممتع أيضا عندما تسمع قصة مثل هده في الحياة  الحقيقية. كاتي صاحبة الكلبة حواء, قامت بحادثة سير مفجئة, سحبتها حواء وهي كلبة روتوايلر من الكعبين من الحريق المشتعلة في شاحنتها, سحبتها خارجا وبعيدا كفاية لتجنب إنفجار سيارتها.

بعدها قدم رجال المطافئ إلى مكان الحادث. منحت حواء جائزة لشجاعتها.

11) البطلة جيني

هل جيني خائن للكلاب في كل مكان, و بطل بلا منازع؟ لقد أنقذ هدا الكلب حوالي 300 قط , لقد تم تكريم هدا الكلب المهدد بالإنقراض نفسه, وفي مناسبات عديدة لحفظ الحياة من الموت كالقطط التي إنقطعت بهم الطريق في أنبوب خطير. وفي إحدى المرات بشكل خاص. ألقى الكلب جيني نفسه في أنبوب عمودي في موقع بناء كي يسقط القطة التي حبست ذاخله بالخطأ وتمكنو من الهرب. ومرة أخرى عانى جيني بجروح شديدة في سبيل العثور على القط المصاب داخل صندوق زجاج مكسور.

12) الكلب البطل تراكر

الكلب تراكر يمكن أن نصفه بالكلب الأكثر شهر في قائمتنا. يقف جنبا إلى جنب مع ضابط الشرطة جيمس سايمينغتون. ساعد الكلب البطل تراكر من خلال الحفر لحوالي 30 قدم من الحطام الغير المستقر في مركز التجارة العالمي “غراوند زيرو” وتحديد الناجي البشري الأخير من الهجوم. إحتفل الجميع بشجاعة هدا الكلب وأيضا سوف يتم إستنساخه للإستخدام في قوات الإنقاذ في شرطة أخرى!

13) الكلب البطل شيلبي

أصبح شيلبي كلب سكيبي البطل الخامس والأربعون, لإنقاذه شخصين بالغين وطفلين من الإختناق بأول أكسيد الكربون. كان الكلب شيلبي يشعر بشيء غير طبيعي حيت أن الرائحة كانت قوية, كشف عن إرتفاع مستويات CO في حين كان بقية الأسرة نائمون, قام بإيقاض كل واحد منهم ورفض وقف النبح و الخدش والأنين حتى اخرجهم جميعا إلى الخارج للأمان. لحسن الحظ, ذهب أفراد الأسرة إلى المستشفى وتلقو العلاج وأصبحو بصحة جيدة.

قالت صاحبة الكلب ” إنه منقذ, ملاك حارس في عيني, وفي عين أسرتي, سيلبي هو أكثر من مجرد بطل”

14) الكلب البطل روكي

 

كلب الشرطة ليكوود، كولورادو، تصدر الكلب روكي عناوين الصحف في عام 2002 لمطاردة لص، مع رصاصة في العملية وفي نهاية المطاف ساعد في القبض على السفاح (20 عاما). وفقا لدارين موير، الكلب ضابط / شريك، الرصاصة في مخلب روكي أبدا لم تباطئ يديه وقدميه. وأضاف “كان الكلب نفسه بعد كما كان من قبل.”

15) الكلب البطل بلو

إن معظم الناس لا يجرؤون على الذهاب ومواهة تمساح وجها لوجه, ولكن هذا بالضبط مافعل البطل الكلب بلو في سنة 2001 وكان بطل تلك السنة, الأزرق الإسكافي الأسترالي حفظ مالكته روت جاي صاحبة 85 سنة. من هجوم تمساح وراء منزلها. قيل أن السيدة غاي سقطت مباشرة وحين الكلب بلو قام بتهديده ولم يتحرك من مكانه إلى أن إستسلم التمساح وعاد أدراجه, لم يصب الكلب وصاحبته بأي خدوش ولو بسيطة, حصل الكلب بلو البطل على معاملة خاصة ومكافئات نقدية ووعاء طعام محفور فيه الكلب البطل خصيصا له.

16) لكلب البطل باتي


وكان الأزرق الوصيف على جائزة 2001 باتي، و كلب الريتريفر الأصفر الذي أنقذ مالك له من الغرق بينما كان في رحلة الشتاء لصيد البط. بعد انقلاب قارب راي فوغ وتركوا الاثنين في المياه المتجمدة في الشمال الأطلسي، يسمح باتي له لانتزاع عقد من ذيله في حين انها بقوة خاض ضد التيار القوي. تمكن بوسيلة أو بأخرى من الوصول إلى أقرب أرض، حيث تم إنقاذهم من قبل حراس الصيد في وقت لاحق من ذلك المساء.

17) الكلب البطل نيو

حصل هدا الكلب ذو 11 شهر من العمر فقط من سلالة الهاسكي السيبيري على لقب البطل عن طريق إصاله المساعدة لصاحبته المعرضة للخطر, ميرسي سنيد. عندما جائت صدمة سكر الدم مفاجئة, ركض الكلب نيو إلى أقرب مبنى, هناك حاول أن يثير إنتباه الناس الذين تبعوا نيو إلى حيث وقعت سنيد. في غضون لحظات, جائت سيارة الإسعاف ورفعوها إلى المستشفى القريب, حيث شفيت تماما.

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *